ستيف ماكوري
sandiskExtremTeam

ستيف ماكوري

عضو فريق SANDISK EXTREME

تفخر SanDisk® بإعلان السيد ستيف ماكوري أسطورة فريق منتجات Extreme من SanDisk بسبب جهوده المستمرة وإسهاماته التي تحولت إلى أيقونات داخل مجتمع التصوير الفوتوغرافي العالمي.

يعد السيد ماكوري أحد أهم الأصوات الأيقونية في التصوير الفوتوغرافي المعاصر لأكثر من 30 عامًا، مع سجل عمل في أغلفة المجلات والكتب، وأكثر من 12 كتابًا، ومعارض لا حصر لها حول العالم باسمه.

درس ماكوري المولود في ضواحي فيلادلفيا، بنسلفانيا السينما في جامعة ولاية بنسلفانيا، قبل ذهابه إلى العمل في صحيفة محلية. بعد عدة سنوات من العمل الحر، قام ماكوري بأولى رحلاته المتعددة إلى الهند. ليس أكثر من حقيبة ملابس وأخرى للأفلام هي كل ما يصطحبه معه في سفرياته عبر القارات لاستكشاف بلد ما بكاميرته.

وبعد عدة سنوات من السفر وجد نفسه يعبر الحدود إلى باكستان. حيث قام مجموعة من اللاجئين الأفغان بتهريبه إلى بلدهم، في الوقت الذي كان الغزو الروسي يغلق البلاد أمام جميع الصحفيين الغربيين. ظهر ماكوري بلباس تقليدي مع لحية كثيفة وقسمات وجه شكلتها ظروف الطبيعة بعد أسابيع من اختبائه مع المجاهدين ليجلب للعالم الصور الأولى للصراع في أفغانستان، واضعًا لمحة إنسانية على القضية.

منذ ذلك الحين، استمر ماكوري في خلق صور مدهشة من القارات الست ومن عدد لا حصر له من البلدان. تشمل أعماله النزاعات والحضارات المنقرضة والعادات القديمة والثقافات المعاصرة على حد سواء؛ لكنه يحتفظ دائمًا بتركيزه على العنصر البشري الذي أنتج صورته الشهيرة ""الفتاة الأفغانية"" وجعل لها هذا التأثير القوي.

تم منح ماكوري بعض من أهم الجوائز في الصناعة، بما في ذلك ميدالية روبرت كابا الذهبية وجائزة مصور National Press وأربع جوائز أولى في إنجاز لأول مرة في مسابقة صور World Press.

استكشف أعمال ستيف

تعرَّف على فريق SanDisk Extreme

© 2019 Western Digital Corporation أو الشركات التابعة لها. جميع الحقوق محفوظة.